هآرتس: إسرائيل ستحصن 20 موقعًا استراتيجيًا من صواريخ حزب الله

القدس - ترجمة "القدس" دوت كوم - ذكر موقع صحيفة هآرتس العبرية، مساء اليوم الثلاثاء، أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية ستعمل على تحصين 20 موقعًا استراتيحيًا خشيةً من أن حزب الله اللبناني يضربها بالصواريخ.

ووفقًا لتقديرات المخابرات الإسرائيلية، فإن المننظمة ستحاول ضرب المواقع الاستراتيجية من أجل الإضرار بقدرات إسرائيل القتالية وتحقيق إنجاز لها.

ومن بين المواقع التي قد تتعرض للصواريخ منشآت تابعة لشركة الكهرباء، وشركة ومنصات خطوط الغاز الطبيعي.

ويشير الموقع إلى أنه بعد تقييم وتقرير مراقب الدولة عام 2016، والذي وجد إخفاقات في حماية تلك المواقع، بدأت الجبهة الداخلية بتحديد تلك المنشآت التي قد تكون هدفًا للهجوم. حيث تم تحديد عدة مواقع في كل منطقة من مناطق إسرائيل لحمايتها وبناء جدران خراسانية حولها، وحماية أسقفها، وتركيب أبواب واقية لمنع الأضرار الممكنة من الشظايا.

بسبب هذه التقييمات ، وبعد تقرير نشره مراقب الدولة في عام 2016 والذي وجد إخفاقات في حماية هذه المواقع ، قامت قيادة الجبهة الداخلية بتحديد المنشآت الإستراتيجية التي قد تكون هدفًا للهجوم. من الخرائط ، تقرر حماية عدة مواقع في كل منطقة من مناطق البلاد ، وسيقوم الجيش ببناء جدران خرسانية معززة في كل موقع ، وتعزيز الأسقف ، وتركيب أبواب واقية ومنع الأضرار التي لحقت بالشظايا.

ووفقا للموقع، فإن ترسانة حزب الله الصاروخية لا تسمح له بضرب عدد من المنشآت الاستراتيجية حاليًا، لكن المنظمة تعمل على تحسين قدراتها في هذا المجال بمساعدة إيران. مشيرًا إلى أن الهجمات المنسوبة لإسرائيل في سوريا تهدف لتقويض تسليم الأسلحة الدقيقة إلى المنظمة اللبنانية.

وتعتقد المؤسسة الدفاعية في إسرائيل أن حزب الله لديه بالفعل عدد محدود من الصواريخ الدقيقة القادرة على تهديد البنى التحتية الحيوية.

ووفقًا لمعهد أبحاث بريطاني، فإن لدى حزب الله ما بين 20 و 200 صاروخ دقيق، ويوجد تهديد لهذه المنشآت أيضًا من قبل حماس في قطاع غزة، لكن حزب الله لديه صواريخ أكثر دقة.