دراسة: تناول كوب صغير من العصير أو الصودا يوميا قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان

لندن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- اكتشفت دراسة بحثية جديدة أنه حتى ولو تناولت كمية صغيرة من العصير أو الصودا يوميا فإنها قد تزيد من خطر إصابتك بالسرطان.

وتعمقت الدراسة، التي نُشرت في مجلة ((بي أم جيه)) الطبية مؤخرًا، في العلاقة بين استهلاك المشروبات السكرية وزيادة خطر الإصابة بالسرطان من خلال جمع بيانات عن أكثر من 100 ألف من البالغين الفرنسيين بمتوسط عمر يصل إلى 42 عامًا.

ووجدت الدراسة أن تناول كوب صغير من أي مشروب سكري يوميا -- 100 مل، حوالي ثلث علبة معدنية نموذجية من الصودا -- مرتبط بزيادة نسبتها 18 في المائة من إجمالي خطر الإصابة بالسرطان وزيادة نسبتها 22 في المائة من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وقالت ماتيلد توفيبه، الواضع الرئيسي للدراسة، وفريقها إن السبب الرئيسي وراء الارتباط بين هذه المشروبات وخطر الإصابة بالسرطان هو السكر.

وذكرت توفييه لشبكة ((سي إن إن)) إن "ارتفاع استهلاك المشروبات السكرية عامل خطر للسمنة وزيادة الوزن"، مضيفة أن "السمنة في حد ذاتها عامل خطر للإصابة بالسرطان".

أما الاحتمال الآخر فهو أن المضافات، مثل الميثيلميدازول 4 التي توجد في المشروبات التي تحتوي على تلوين الكراميل، يمكن أن تلعب دورا في تكوين السرطان.