رئيسة وزراء رومانيا تعتزم إقالة وزيري الداخلية والخارجية

بوخارست - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - أعلنت رئيسة الوزراء الرومانية، فيوريكا دانشيلا، يوم الاثنين أنها ستقيل وزيرة الداخلية كارمن دان، ووزير الخارجية تيودور ميليسكانو، مشيرة إلى أنهما لا يلبيان تطلعات الشعب بشكل جيد.

ولم تقدم دانشيلا، المنتمية إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، أي سبب ملموس آخر لإقالة دان وميليسكانو، كما أنها لم توجه أي اتهامات لهما.

ومن المقرر أن تتولى رامونا مانيسكو، من حزب تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا، وهو حزب شريك في الائتلاف الحاكم، منصب وزيرة الخارجية، كما سيتولى نيكولاي موجا، من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حقيبة الداخلية.

وبحسب وسائل إعلام رومانية، كانت وزارتا الداخلية والخارجية مسؤولتان عن تنظيم انتخابات الاتحاد الأوروبي في شهر أيار/مايو ، والتي كانت فوضوية إلى حد ما.

وكانت هناك مشاهد لاضطرابات في العديد من السفارات الرومانية حيث كان الموظفون يكافحون للتعامل مع العدد الكبير من الأشخاص الذين حضروا للتصويت بالانتخابات الأوروبية في 26 أيار/مايو.

كما أن وزيرة الداخلية كارمن دان ، قد واجهت انتقادات واسعة بعد أن استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة في آب/أغسطس الماضي.

وتتطلع دانشيلا لتعزيز صورة حزبها قبيل انتخابات الرئاسة المقررة في 10 تشرين ثان/نوفمبر ، حسب محللين سياسيين رومانيين.