دراسة: نصف البريطانيين يؤيدون تقنين القنب

لندن - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - كشفت دراسة قامت بها مجموعة مرتبطة بحزب المحافظين الحاكم في بريطانيا أن حوالي نصف البريطانيين يؤيدون تقنين تعاطي القنب "الحشيش".

ووفقا لوكالة أنباء بلومبرع، أيد التشريع 48 بالمئة مع اعتراض 24 بالمئة فقط، استنادا لاستطلاع رأي "يوجوف" الذ تم إجراؤه لصالح المجموعة المحافظة لإصلاح سياسة المخدرات .

وكانت درجة التأييد الأكبر في الفئة العمرية بين 18 و24 عاما، وبلغت 54 بالمئة، بينما كانت الأدنى بين من هم في سن 65 عاما أو أكبر وبلغت 39 بالمئة.

وفي مقال بالموقع الالكتروني لصحيفة صنداي تايمز البريطانية، قال روب ويلسون هو وزير سابق من حزب المحافظين والمدير التنفيذي الحالي لمجموعة اصلاح السياسة الخاصة بالمخدرات إن "النتيجة الأخيرة توضح اتساع الهوة بين السياسات العنيدة التي استمرت عقودا من الحظر الشامل والموقف المتطور لملايين الناخبين."

وتم بالفعل تقنين تعاطي القنب في كندا وبعض الولايات الأمريكية، ما أدى إلى موجة من الاستثمارات على أسهم الماريجوانا والصناديق المطروح اسهمها في البورصة. وبلغت قيمة السوق العالمية للقنب المقنن نحو 11 مليار دولار في العام الماضي، وفقا لمجموعة جيفريز فاينانشيال جروب.

ووفقا لصحيفة فايننشيال تايمز البريطانية، أقرت المملكة المتحدة القنب المستخدم في الطب في عام .2018 وقالت كنيسة إنجلترا في حزيران/ يونيو إنها ستنظر في ضخ استثمارات في الماريجوانا بالقطاع الطبي.