قائد لواء "جفعاتي": أتعهّد بالعمل لإعادة جثة هدار جولدن

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تعهد ايتسيك كوهين قائد لواء "جفعاتي" في الجيش الإسرائيلي، بالعمل على إعادة جثة الضابط هدار غولدن ودفنها في قبر داخل إسرائيل.

وفقدت أثار جولدن خلال عملية عسكرية في مدينة رفح في حرب 2014 على غزة، حيث عرفه الجيش الإسرائيلي بأنه قتيل، فيما لم تتحدث حماس علانيةً عن أسره كما جرى مع الجندي أورون شاؤول، وأبقت المعلومات سرية وسط تلميحات في بعض الأحيان بأنه أسير حي لدى كتائب القسام.

وقال كوهين خلال حفل تولي مهام منصبه، إن لواء جفعاتي يتذكر الملازم الراحل غولدن وجميع جنود الجيش المفقودين. مضيفًا "ما زلنا ملتزمين برحلة لم تكتمل بعد، وسنعمل كل شيء لاستعادة كامل جثمانه ودفنه في إسرائيل".

وتوعد كوهين بالعمل الدائم على كافة الجبهات من أجل تحقيق "الانتصارات" و"تدمير الأعداء"، وفق وصفه.

من جانبه قال سار تسور قائد الفرقة 162 إن فرقته جاهزة للقتال على أي جبهة، وستواصل الاستعداد للحرب القادمة، وستكون على أتم الاستعداد لكل تحدي.