روحاني: إيران مستعدة لمحادثات مع الولايات المتحدة إذا رفعت العقوبات

طهران- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأحد إن إيران مستعدة لإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة إذا رفعت واشنطن العقوبات عنها.

وقال روحاني في كلمة أذاعها التلفزيون الإيراني أمس "نؤمن دائما بالمحادثات... إذا رفعوا العقوبات وأنهوا الضغوط الاقتصادية المفروضة وعادوا إلى الاتفاق، فنحن مستعدون لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة اليوم والآن وفي أي مكان".

وكان قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وهي الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، قد عبروا يوم الأحد عن "قلقهم الشديد" إزاء التوتر المتزايد في منطقة الخليج، حيث قالوا إنه من المرجح أن يكون الاتفاق في خطر ما لم تنضم الأطراف المعنية إلى طاولة محادثات واحدة.

وقالت الدول الأوروبية الثلاث "نشعر بالقلق حاليا بشأن خطر انهيار الاتفاق النووي بعد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة، ونتيجة لقرار إيران عدم الالتزام بالبنود الرئيسية في الاتفاق".

وأضافت في بيان أصدره مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن "المخاطر كبيرة للغاية بحيث يتعين على جميع الأطراف المعنية، أن يتوقفوا وينظروا في العواقب المحتملة لأعمالهم."

وأكدت القوى الثلاث دعمها للاتفاق النووي الإيراني، لكنها أشارت إلى أن استمراره يعتمد على امتثال طهران الكامل لالتزاماتها، وحثت المسؤولين الإيرانيين على التراجع عن الأنشطة الرامية إلى تعزيز التخصيب النووي بما يتجاوز المعايير المتفق عليها.

كما تعهدت بمواصلة "التفاعل النشط مع جميع الأطراف المعنية" للتوصل إلى حل قادر على الحفاظ على السلام والأمن.

في مايو من العام الماضي، انسحبت إدارة ترامب من جانب واحد من الاتفاق النووي الذي وقعت عليه إيران مع بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة في عام 2015.

وفي 8 مايو، أي بعد عام من الانسحاب الأمريكي الأحادي من الاتفاق، بدأت إيران وقف تنفيذ بعض التزاماتها وفق الاتفاق وحددت مهلة 60 يوما كموعد نهائي للأوروبيين ليساعدوا الجمهورية الإسلامية على الحصول على ما وعدها به الاتفاق النووي من فوائد.