وقفة احتجاجية ضد استمرار تصفية الأوقاف الأرثوذكسية بدير الرُّسُل في طبرية

الناصرة - "القدس" دوت كوم - نظم المنتدى الأرثوذكسي في حيفا ومجموعة الحقيقة الأرثوذكسية والمنظمة الأرثوذكسية الموحدّة، وقفة احتجاجية ضد استمرار تصفية الأوقاف الأرثوذكسية،أقيمت في دير الرُّسُل بمدينة طبرية، أمس الاول.

وذكر المبادرون إن "الوقفة الاحتجاجية الغاضبة جاءت ضد استمرار مسلسل تصفية الأوقاف الأرثوذكسية، والتي كان آخرها قرار المحكمة العليا الإسرائيلية تثبيت صفقة بيع فنادق باب الخليل التابعة للكنيسة العربية الأرثوذكسية للجمعية اليمينية المتطرفة 'عطيرت كوهنيم'، والذي على إثره اتُّهِمت البطريركية بالتقاعس في الدفاع عن هذا الموقع الإستراتيجي من القدس المحتلة".

وأضافوا أنه خلال هذه الوقفة الغاضبة تم عرض تفاصيل صفقة تسريب الأرض المحاذية لدير الرسل في طبرية، حيث "بيعت الأرض حوض 15027 قسيمة 1 بمساحة 11.4 دونمًا بتاريخ 15.9.2011 بمبلغ 3.7 مليون شيكل لشركة "غريبة" kronti Investment Limited المسجلة بجزر العذراء، ثم قامت هذه الشركة بتاريخ 5.9.2018 ببيعها لشركات إسرائيلية بمبلغ 50.4 مليون شيكل، أي بـ13 ضعفًا من السعر الأصلي!".

وختم المحتجّون بالقول إنه "بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية بدخول الدير والصلاة من أجل الكنيسة وحضورها وسلامة أبنائها وثباتهم في الإيمان والدفاع عن أوقاف الآباء والأجداد والحفاظ على قوانين الرسل القدّيسين.