تكريم 25 فناناً شاركوا في معرض "أجساد مكبلة"

جنين ـ "القدس" دوت كوم- علي سمودي ـ كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بمقرها في مدينة رام الله، 25 فناناً فلسطينياً من مختلف محافظات الوطن، ساهموا في إنجاح معرض فني تشكيلي حول الاسرى نظم بعنوان "أجساد مكبلة"، ليجسد واقع ومعاناة الأسرى والأسيرات الفلسطينيات في معتقلات الاحتلال.

وحضر الحفل، كل من الدكتور محمد عودة مستشار رئيس الوزراء محمد اشتية، ورئيس هيئة الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ووكيل هيئة الأسرى عبد القادر الخطيب، والشاعرين محمد الحنيني ومحمد قديح، والفنانين المشاركين في المعرض.

وشكر اللواء قدري أبو بكر الفنانين والفنانات المشاركين بهذا المعرض، كما وشكر الجمعية الفلسطينية للفن المعاصر (باكا) ممثلة برئيسها الفنان أسامة نزال، لجهودهم التي في انجاح المعرض الذي يُلقي الضوء على التضحيات والاضرابات والمعاناة التي تمر بها الحركة الأسيرة.

واشاد بالدور الوطني للفنانين في تعزيز ثقافة النضال، مشيراً الى أن الفنان الفلسطيني يحمل على عاتقه مسؤولية إبراز جزءا من الواقع الفلسطيني، وخاصة قضية الأسرى وواقعها المرير.

من جانبه، حيا الفنان أسامة نزال في كلمته، الأسرى وعائلاتهم وذويهم، على صبرهم وصمودهم، وشكر الفنانين على مشاركتهم في انجاز وانجاح المعرض.

وتخلل الحفل التكريمي فقرات شعرية ألقاها كل من الشاعرين محمد الحنيني ومحمد قديح.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات تقديرية للفنانين المشاركين في المعرض.