عائلة منغستو تطلق حملة للافراج عن ابنها المحتجز لدى المقاومة في غزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أطلقت عائلة اليهودي من أصول أثيوبية إفراهام منغستو، حملة كبيرة لجمع الأموال من الإسرائيليين بهدف مساعدتها في خطوات ستقوم بها محليا ودوليا من أجل السعي لتحرير ابنها الأسير لدى حركة حماس منذ 5 أعوام.

وتطلب العائلة التي تقطن في مدينة عسقلان المجاورة لغزة، جمع مبلغ 300 ألف شيكل كبداية من أجل البدء بحملة قانونية وشعبية كبيرة من أجل العمل على استعادة نجلها من أيدي حماس.

ووفقا لإذاعة الجيش، فإنه تم جمع 40 ألف شيكل في غضون أيام، من أجل تلك الحملة التي سيتم البدء فيها بتظاهرات أمام المؤسسات الدولية، ولجنة الأمم المتحدة الخاصة بذوي الإعاقات، بإدعاء أنه يعاني من مشاكل عقلية. إلى جانب مسيرات واحتجاجات أمام مؤسسات حكومية لتحريك الملف من قبل الحكومة الإسرائيلية.