نواب ليبيون: حريصون على مد جسور التعاون مع مصر للقضاء على الإرهاب

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أكد أعضاء وفد مجلس النواب الليبي خلال زيارتهم إلى القاهرة، حرصهم على مد جسور التعاون مع مصر وتعزيز سبل التواصل معها للقضاء على الإرهاب، مشيرين إلى أن مجلس النواب الليبي يدعم جهود القضاء على التشكيلات الإرهابية ونزع سلاحها، حسبما أفاد موقع الهيئة الوطنية للإعلام المصرية.

وأضاف الوفد خلال زيارته لمجلس النواب المصري، السبت، أن تقديم القاهرة تلك الدعوة الكريمة لأعضاء مجلس النواب الليبي ليس بالأمر الغريب على الدولة المصرية الشقيقة التي تحتضن الليبيين في مناسبات عدة.

وبدوره، أكد النائب الليبي عبدالمطلب ثابت السعى من خلال جلسة مجلس النواب والجامعة العربية المنعقدة اليوم الاحد، للعمل على توحيد الجهود العربية لمواجهة التدخل التركي في ليبيا، مؤكدا أن الدول العربية قادرة على إيقاف مشروع أرودغان في المنطقة مثلما فعل الشعب المصري في ثورة 30 يونيو، مشيرا إلى أنه سيتم مخاطبة البرلمانات الدولية بالإضافة إلى زيارة الاتحاد الأوروبي من أجل شرح الأوضاع في ليبييا والجهود الرامية من القوات المسلحة جنبا إلى جانب القوى السياسية من أجل مواجهة الإرهاب واستعادة الاستقرار والمطالبة بوقف تمويل الإرهابيين.

من جانبه، أكد رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب المصري أحمد رسلان حرص مصر على دعم الجهود الليبية لتحقيق السلم ومكافحة الإرهاب والقضاء على التدخلات الخارجية التي تستهدف أمن واستقرار ليبيا.

وشدد نائب رئيس البرلمان العربي النائب سعد الجمال علي عدم السماح بتقسيم ليبيا شعبا وأرضا، معربا عن تمنياته في أن تكون هذه الزيارة مدخلا من أجل لم الشمل وإعلاء المصلحة العليا لليبيا فوق كل الاعتبارات سواء كانت سياسية أو طائفية أو جغرافية وأن يعودوا من هذه الزيارة بحوار هادف يصل للوفاق الوطني وإعلاء المصلحة الليبية.