مذكرتا تفاهم بين "التنمية الاجتماعية" وهيئة الأعمال الخيرية

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقع وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ومفوض هيئة الاعمال الخيرية الإماراتية في فلسطين وهيئة الأعمال الخيرية -مكتب أُستراليا إبراهيم الراشد، السبت، مذكرتي تفاهم لتطوير وتعزيز التعاون المشترك لخدمة الفئات المهمشة والضعيفة.

وتضمنت مذكرتا التفاهم التعاون في تنفيذ مشروع "العيش الكريم" في قطاع غزة بتمويل هيئة الأعمال الخيرية، وحملة إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور لعام 2019 بتمويل من هيئة الاعمال الخيرية -مكتب أستراليا.

وأشاد مجدلاني بالتعاون القائم بين وزارته وهيئة الاعمال الخيرية، موضحاً أن مشروع العيش الكريم يتضمن تقديم الخبز اليومي لـ 3000 أُسرة محتاجة وفقيرة في قطاع غزة من الاسر المدرجة في نظام وزارة التنمية الاجتماعية، بمبلغ إجمالي قدره 200 ألف دولار شهرياً.

وأضاف: إن هذا المشروع يستهدف عائلات خضعت للبحث الاجتماعي، وسيجري تطبيقه ابتداء من مطلع الشهر الجاري، ويجدد شهرياً حتى نهاية العام، ثم سيجري تجديده تلقائياً.

وفي ما يتعلق بمشروع حملة الاضاحي، قال: إن المشروع يتضمن 25 ألف طن من لحوم الأضاحي التي يمكن أن تصل بعد عيد الأضحى، وستوزع على الأُسر المحتاجة وفق قوائم الاسر المحتاجة في الضفة وغزة على حد سواء.

من جانبه، عبر راشد عن اعتزاز هيئة الاعمال بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية.

وقال: "نتطلع إلى شراكة استراتيجية من خلال التعاون في تنفيذ برنامج حملة الاضاحي، وبرنامج العيش الكريم في المحافظات الجنوبية".

وأكد حرص هيئة الأعمال على الشراكة مع الوزارة والمؤسسات الأُخرى من أجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني وتعزيز التكامل مع بقية المؤسسات.

وأضاف: إن هيئة الأعمال تقوم بجهد جبار في فلسطين، وتحتاج إلى التعاون مع جهات الاختصاص والمؤسسات الشبيهة.

وأوضح أن مشروع إحياء سنة الأضاحي هو من المشاريع الرائدة التي اطلقتها الهيئة قبل خمس سنوات، وتطلع إلى تعزيزه بكل المستويات والمجالات، مبيناً أن وزارة التنمية هي بوابة مهمة لإنجاز هذا المشروع.

وأشار إلى أن هذا المشروع يتيح للمواطن أن يطبق سنة الأضحية باسعار زهيدة خارج فلسطين، ثم تعود لحومها إلى المضحي أو يتم توزيعها من خلال وزارة التنمية الاجتماعية، ما يوسع الحملة، خاصة أن أسعار اللحوم في فلسطين عالية جداً.

وأضاف: "نتطلع إلى إدخال اللحوم من الخارج، سواء من أُستراليا أو غيرها، وضمن هذا البرنامج ندخل عشرات الأطنان من لحوم الأضاحي سنوياً، ونحرص على اشراف وزارة التنمية على توزيعها ومتابعة تفاصيلها.

من جهة أُخرى، قال راشد إن مشروع العيش الكريم يتضمن توزيع 2 كغم من الخبز يومياً على 3000 أُسرة محتاجة في قطاع غزة على مدار الشهر.

وأضاف: إن البرنامج يوفر الاحتياجات الأساسية، خاصة في غزة، إلى الكثير من حالات الفقر المدقع، معبراً عن أمله بإنجاز هذه المشاريع لخدمة الفقراء ولتعزيز الشراكة والتكامل مع المؤسسات ذات العلاقة.