وفد طبي أردني بريطاني يشرع بإجراء عمليات كبرى ونوعية بغزة

غزة- "القدس" دوت كوم- بدأ وفد طبي أردني وبريطاني الجنسية، اليوم السبت، إجراء عمليات جراحية كبرى ونوعية، داخل مستشفيات قطاع غزة، وذلك بعد جهود كبيرة بذلتها وزارة الصحة بالتنسيق مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين لوصول الوفد للقطاع المحاصر، في ظل ما يشهده مرضى القطاع من معاناة كبيرة بسبب إجراءات اسرائيل التي تفرضها عليه، وما يشهده القطاع من نقص حاد في المعدات الطبية والأدوية و الكادر البشري.

وقال د. عبد الرحمن الخطيب، أحد أعضاء الوفد الطبي، ويحمل الجنسية البريطانية، وهو أخصائي التخدير: إن الوفد الطبي مكون من 9 أشخاص من تخصصات طبية مختلفة، من بينها: زراعة الكلى وجراحة الأطفال وجراحة العمود الفقري والأعصاب و جراحة العيون، إضافة إلى أمراض النساء والولادة، والتخدير، كما نقلت عنه وزارة الصحة بغزة.

ومن المتوقع، وفقاً للخطيب، أن يلبث الوفد في قطاع غزة لمدة أُسبوع لإجراء فحوصات طبية، و إجراء عمليات جراحية كبرى ونوعية، حيث من المقرر أن يجري الوفد عملياته في كل من مستشفى غزة الأوروبي بخان يونس، ومجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

وتمكن الوفد، وفقاً للخطيب، من الوصول إلى مستشفيات قطاع غزة، عبر كل من معبر بيت حانون ومعبر رفح البري بعد ساعات طويلة من السفر، وذلك بالتنسيق مع قافلة أميال من الابتسامات.

في السياق ذاته، قال عضو الوفد واستشاري جراحة المسالك البولية د. وليد مسعود إنهم تمكنوا اليوم بالشراكة مع استشاري أمراض الكلى د. صالح ابو رمح، وبالتعاون مع الفريق الطبي المحلي، من إجراء عمليتي زراعة كلى بنجاح، داخل مستشفى الجراحة بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، وذلك بعد اجراء الفحوصات الطبية خارج قطاع غزة للتأكد من تطابق الأنسجة.

وأوضح مسعود أن الهدف لا يكمن فقط بإجراء عمليات زراعة كلى لمرضى القطاع من خلال الوفد، وإنما أيضاً بتدريب الكوادر الطبية المحلية لتستطيع إجراء العمليات بنفسها في المراحل المقبلة، كما نقلت عنه وزارة الصحة بغزة.

وفي مستشفى غزة الأوروبي، تمكن الفريق الطبي المتخصص بجراحة المخ والأعصاب بالوفد من إجراء عملية نوعية تم خلالها إزالة ورم كبير في الدماغ لأحد المرضى الغزيين، حيث استغرقت العملية ساعات طويلة، فيما من المقرر إجراء 4 عمليات أخرى يوم غد تتعلق بجراحة المخ والأعصاب وجراحة الفقرات العنقية من خلال الطاقم المتخصص بالوفد الطبي.

وأجرى الوفد الطبي المتخصص بالعيون عملية نوعية في جراحة العيون، فيما سيتم غداً إجراء 6 عمليات أخرى في المجال ذاته.

وعلى صعيد تخصص جراحة الأطفال، أجرى الفريق الطبي المتخصص بالوفد 4 عمليات جراحية نوعية، فيما سيجري الوفد غداً الأحد 4 عمليات نوعية أخرى.

إلى ذلك، ثمن مدير عام المستشفيات د. عبد اللطيف الحاج جهود الوفد الطبي، وتحمله المعاناة الكبيرة في الحضور لقطاع غزة وخدمة المرضى الفلسطينيين.

وقدم الحاج شكره لجمعية إغاثة أطفال فلسطين، على دعمها المتواصل للقطاع الصحي الفلسطيني والمرضى عبر إحضارها الوفود الطبية المتخصصة في مجالات نوعية، وما توفره على المرضى من عناء السفر للخارج.

وأشار الحاج إلى أن وزارته مصرة على تخطي المصاعب التي يخلفها الحصار الإسرائيلي وحرمان قطاع غزة من الدواء والخدمات الطبية النوعية بكل السبل والإمكانيات المتاحة، مشيراً إلى أن وزارته تسعى من خلال استجلاب الوفود بالتعاون مع شركائها إلى توطين الخدمات الطبية الكبرى والنوعية وانهاء معاناة المرضى الفلسطينيين بكل الإمكانيات المتاحة.