أبو هولي: منظمة التحرير ستواصل تحركها لمواجهة الخطط الأمريكية لتفكيك "الأوتروا"

رام الله - "القدس" دوت كوم- قال أحمد أبو هولي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين، اليوم السبت، إن المنظمة ستواصل تحركها مع الدول العربية المضيفة للاجئين لمواجهة خطط الإدارة الأمريكية الهادفة إلى تفكيك وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).

ويأتي الموقف قبيل انعقاد أعمال الدورة (102) لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة في مقر جامعة الدول العربية يوم غد الأحد.

ويشارك في المؤتمر إلى جانب فلسطين كل من الأردن ولبنان ومصر، وممثلين عن منظمات التعاون الإسلامي والعربية للعلوم والثقافة "ألكسو" والإسلامية للعلوم والثقافة "أسيسكو".

واعتبر أبو هولي في بيان له أن انعقاد المؤتمر يأتي في ظل "ظروف وتطورات خطيرة ترافق قضية اللاجئين من قبل الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية حول تصفيتها وتوطين اللاجئين ونقل المسؤولية عنهم إلى الدول المضيفة".

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن المنظمة ستواصل حشد الدعم السياسي والمالي لتجديد ولاية تفويض عمل الأونروا الذي سينتهي في أيلول المقبل بأغلبية مطلقة في الأمم المتحدة، بما يضمن الحفاظ على بقاء وجودها واستمرارها في تقديم خدماتها للاجئين كمؤسسة أُممية تشكل الشاهد الحي على مأساتهم والعنوان السياسي لقضيتهم في الامم المتحدة.

وأشار أبو هولي إلى أن المؤتمر سيناقش خلال فترة انعقاده القضايا المدرجة على جدول أعماله القدس والاستيطان الإسرائيلي، وجدار الفصل العنصري، وقضية اللاجئين وتطوراتها، ونشاطات الأونروا، وأوضاعها المالية والتنمية في الأراضي الفلسطينية، لافتاً إلى أن توصيات المؤتمر ستعرض على مؤتمر وزراء خارجية الدول العربية الذي سيعقد في مقر الجامعة في وقت لاحق.