إيران تدعو بريطانيا للإفراج الفوري عن ناقلتها النفطية

طهران - "القدس" دوت كوم - (د ب ا)- دعت وزارة الخارجية الإيرانية بريطانيا إلى الافراج فورا عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق.

وأكدت الوزارة أنه من مصلحة الجميع الافراج عن الناقلة في أقرب وقت.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي المزاعم البريطانية حول ناقلة النفط الإيراني "واهية"، مؤكدا أن الناقلة عملاقة ولا يمكنها الرسو في الموانئ السورية،حسبما ذكرت اليوم الجمعة وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

واوضح موسوي أن أيران ودول المنطقة قادرون على ضمان الامن الاقليمي، مؤكدا أن وجود القوات الاجنبية لن يسهم في استتباب الأمن أو الاستقرار في المنطقة.

كانت السلطات في إقليم جبل طارق، الذي تسيطر عليه بريطانيا، ذكرت في الرابع من الشهر الجاري أن عناصر من مشاة البحرية البريطانية والشرطة المحلية، احتجزوا ناقلة نفط قبالة جبل طارق، كانت في طريقها إلى سورية، ، بعد الاشتباه في أنها تخرق العقوبات المفروضة من جانب الاتحاد الأوروبي على سورية.

وهددت إيران بأن احتجاز الناقلة لم يمر دون رد.