ابو ردينة: مستعدون لاستئناف الاتصالات مع واشنطن إذا التزمت بمرجعيات عملية السلام

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت الرئاسة الفلسطينية اليوم (الخميس)، استعدادها لاستئناف الاتصالات مع الإدارة الأمريكية إذا التزمت بمرجعيات عملية السلام.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة "وفا"، إن منظمة التحرير الفلسطينية تؤكد أنها لم ترفض في يوم من الأيام أية مفاوضات أو مبادرات لتحقيق سلام فلسطيني- إسرائيلي.

وأكد أبو ردينة، أن السلام يقوم على أساس حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، وفي إطار قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي تعتبر القدس الشرقية أرضا محتلة.

وشدد أبو ردينة، على أن "منظمة التحرير الفلسطينية على استعداد تام لاستئناف العلاقات والاتصالات مع الإدارة الأمريكية إذا أعلنت التزامها بهذه المرجعيات".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراره بشأن القدس ونقله السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى المدينة المقدسة في مايو 2018.

يشار إلى أن مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة منذ عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي تقدم.