أربعة قتلى بانفجار سيارة مفخخة في بنغازي

بنغازي (ليبيا)- "القدس" دوت كوم- بلغت حصيلة انفجار سيارة مفخخة في منطقة الهواري بمدينة بنغازي، الخميس، التي استهدفت عدداً من قيادات قوات "الجيش الوطني" الذي يقوده المشير خليفة حفتر، بلغت أربعة قتلى و32 مصاباً.

ونشرت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة شرق ليبيا، أسماء أربعة قتلى و32 مصاباً استقبلتهم مستشفيات المدينة، جراء الانفجار الذي استهدف عدداً من قيادات قوات "الجيش الوطني" الذي يقوده المشير خليفة حفتر في مقبرة منطقة الهواري.

وحدث الانفجار داخل مقبرة الهواري تزامناً مع مراسم تشييع ودفن اللواء خليفة المسماري أحد قادة الجيش السابقين، بحسب ما أفاد مصدر عسكري بالغرفة الأمنية المشتركة ببنغازي في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا).

ومن بين العسكريين البارزين، اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة بالجيش الوطني.

وتناقلت وسائل تواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر سحابة دخانية ضخمة تخرج من وسط المقبرة وعدد من السيارات والآليات العسكرية تغادر الموقع مسرعة.

ويأتي التفجير عقب يوم واحد من إعلان مديرية أمن بنغازي ضبط شبكة داخل المدينة تخطط للقيام بأعمال تخريبية وإرهابية.

وشهدت المدينة استقرارا منذ أسابيع، ويعد الهجوم الأعنف خلال العام الجاري الذي يضرب مدينة بنغازي وهى من ثاني أكبر مدن ليبيا حيث مقر الجيش الذي يشن عملية عسكرية في طرابلس.

وتشهد ليبيا معارك قرب طرابلس بين قوات "الجيش الوطني" وقوات موالية لحكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة، منذ إعلان المشير حفتر، في الرابع من أبريل الماضي عن عملية عسكرية لـ"تحرير طرابلس" قابلتها حكومة الوفاق بعملية "بركان الغضب" لصد الهجوم.

وتسببت المعارك في مقتل 1048 وإصابة أكثر من 5 آلاف جريح، فيما بلغ عدد الفارين جراء المعارك 105 الآف شخص، بحسب الأمم المتحدة.