الحريري: "توطين الفلسطينيين في لبنان لا يمكن أن يحصل"

بيروت- "القدس" دوت كوم- طالب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الأربعاء بضرورة التركيز على مايحدث حول بلاده من تطورات وقال:"المهم التركيز على النهوض بالوضع الاقتصادي، وعلى متابعة ما يجري من حولنا، وفي ظل الحديث عن صفقة القرن، والكلام عن توطين الفلسطينيين في لبنان، هو أمر لا يمكن أن يحصل في بلد كلبنان له خصوصية معينة".

وجدد الحريري فى لقاء مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي فى بيروت اليوم التزام بلاده بتنفيذ بنود مؤتمر "سيدر" بشأن خفض العجز أو إجرا الإصلاحات أو مكافحة الفساد".

وأضاف الحريري "إن لبنان يواجه ضغوطاً وتحديات اقتصادية كبيرة في ظل أحداث كبيرة تشهدها المنطقة من حولنا".

وفيما يتعلق بموضوع النازحين، قال الحريري "إن لبنان استضاف ومنذ اندلاع الأزمة السورية عدداً كبيراً من النازحين فاق قدرته.. إن لبنان قد تعامل ولا يزال يعامل النازحين السوريين بكل انسانية وهو لم يجبر أحدا منهم على العودة إلى بلاده قسراً".

واستطرد رئيس الحكومة اللبنانية قائلا " إن الأحداث التي شهدها لبنان الاسبوع الماضي مؤسفة بالطبع، ولكن لبنان بلد له خصوصيته، وآمل أن تعود الأمور الى نصابها بدءاً من الأسبوع المقبل".

وأعاد السفراء " التأكيد على الشراكة القوية والثابتة بين الاتحاد الأوروبي ولبنان واهتمام أوروبا بأمن البلاد واستقرارها" وأعربوا عن أملهم في تجاوز الخلافات السياسية الأخيرة في أقرب وقت من أجل متابعة البرنامج المهم للحكومة.

وركز السفراء" على ضرورة متابعة تنفيذ الإصلاحات المالية والهيكلية المتفق عليها، لاسيما ما يتعلق بمتابعة مؤتمر "سيدر" بهدف دعم استقرار لبنان وازدهاره بصورة مشتركة. وتناول السفراء الوضع الحالي للاجئين في لبنان".

وكان مؤتمر "سيدر" لدعم الاقتصاد اللبناني قد عقد في 6 نيسان/أبريل الماضي في العاصمة الفرنسية باريس وأسفر عن جمع نحو 11 مليار دولار من المنح والقروض لتعزيز الاقتصاد والاستقرار في لبنان.