عريقات: من يدعم الاستيطان والاحتلال ليس مؤهلاً للوساطة بعملية سلام

رام الله- "القدس" دوت كوم- اتهم د. صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مبعوثي الإدارة الأمريكية لعملية السلام بتدمير القانون الدولي والشرعية الدولية وأسس وركائز العدالة والتوازن والشمولية.

وأكد عريقات في بيان عقب لقائه وفوداً دولية أن من "يدعم الاستيطان والاحتلال الإسرائيلي وضم الأراضي وجرائم الحرب" لا يمكن أن يكون مؤهلاً للوساطة أو الشراكة في أي عملية سلام، في إشارة للإدارة الأمريكية.

ودعا دول العالم إلى الاصطفاف مع القانون الدولي والشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، والإعلان أن السلام يتحقق بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود عام 1967 وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين والإفراج عن الأسرى.