المنظمة الدولية للهجرة تختار فنانة مصرية سفيرة للنوايا الحسنة

القاهرة - "القدس" دوت كوم - اختارت المنظمة الدولية للهجرة، الفنانان المصريان، نيللي كريم وآسر ياسين، سفراء للنوايا الحسنة.

شارك الممثل المصري، آسر ياسين، عبر حسابه على "إنستغرام"، صورة له مع نيللي كريم أثناء تنصيبهما سفراء للنوايا الحسنة، وكتب معها: "فخور جدا بتنصيبي أنا وزميلتي العزيزة نيللي كريم سفراء النوايا الحسنة للأمم المتحدة".

وأعربت نيللي كريم في حفل تنصيبها، عن فخرها وسعادتها لتعيينها سفيرة للنوايا الحسنة من قبل المنظمة الدولية للهجرة، وقالت إن هذا المنصب يتيح لها العمل على مشروعات وحملات ترفع الوعى العام بشأن هذه القضية العامة وتدعم مجتمع المهاجرين فى مصر.

وأضافت الممثلة المصرية من أصول روسية، خلال حفل تنصيبها سفيرة للنوايا الحسنة بحضور رئيس المنظمة الدولية للهجرة، لوران دى بويك: "أتطلع إلى معرفة المزيد عن التحديات التى تواجه المهاجرين، وأتطلع الى العمل معهم ومع فريق عمل المنظمة وزميلى آسر ياسين، والأطراف المعنية لمساعدتهم على تخطى تلك التحديات".

وأشارت إلى أن المنصب يتيح لها العمل من على الأرض، فالدراما التى تقدمها هى القضايا المختلفة فى النهاية هى تمثيل، لكن الآن أتتها الفرصة لخدمة قضية إنسانية من أرض الواقع.