غسان فيليب الدلو

من آمن بي ولو مات فسيحيا

رام الله- مشغل خضر عيسى الأصبح ممثلا بأصحابه خضر وبدر وهيثم عيسى الأصبح وجميع العاملين في المشغل ينعون ببالغ الحزن والأسى زميلهم الصديق الوفي والمخلص الأمين المشهود له بالطيبة والنزاهة المأسوف على شبابه طيب الذكر المرحوم

غسان فيليب الدلو «أبو فيليب»

ويتقدمون من أرملة الفقيد تغريد زكاك وأولاده فيليب وتامر وابنته وداد وشقيقه سمعان وأولاده فيليب وفادي وفارس وأولاد شقيقه المرحوم عصام ، داود وفيليب وجاك وابنته روزالين وشقيقاته تغريد وعبير ومنال وأزواجهن وأولاد عمه المرحوم داود وعوض وجريس وشفيق وعمته هنا وأولادهم وعائلاتهم جميعا وأنسباؤهم وعموم آل الدلو الكرام بالتعازي والمواساة ، داعين الله القدير ان يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويمنح نفسه الراحة الأبدية وان يلهم أهله وذويه الصبر وحسن العزاء. الرب اعطى والرب اخذ فليكن اسم الرب مباركاً.