واشنطن تفرض عقوبات على نائبين من "حزب الله"

واشنطن- "القدس" دوت كوم- فرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عقوبات على نائبين في حزب الله اللبناني لاتهامهما بـ"استغلال النظام السياسي والمالي" اللبناني لصالح حزبهما وإيران الداعمة له، مستهدفة لأول مرة نواباً من الحزب، حسب ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية في بيان.

وتستهدف العقوبات النائب أمين شري المتهم بـ"استغلال منصبه الرسمي لدفع أهداف حزب الله التي تتعارض في غالب الأحيان مع مصالح الشعب والحكومة اللبنانيين"، والنائب محمد حسن رعد الذي "يواصل إعطاء الأولوية لأنشطة حزب الله وارتهان ازدهار لبنان".

والنائب شري متهم أيضاً بأنه هدد مسؤولين في أحد المصارف وعائلاتهم بعد أن جمد المصرف حسابات عناصر من حزب الله كانوا وُضعوا على اللائحة الأميركية السوداء.

وفي بيانها نشرت وزارة الخزانة، أيضاً، صورة لشري إلى جانب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، وهو المكلف بالعمليات الخارجية للحرس الثوري.

واعتبرت وزارة الخزانة أن هذه الصورة "تؤكد عدم وجود أي فارق بين النشاطات السياسية والعسكرية لحزب الله".

ويبلغ أمين شري الثانية والستين من العمر، وانتخب نائباً عن بيروت عام 2005، وأُعيد انتخابه عام 2018. وهو مقرب من الجهاز الأمني لحزب الله الذي تعتبره واشنطن منظمة إرهابية.

أما النائب محمد رعد، فهو رئيس كتلة نواب حزب الله في البرلمان اللبناني، وانتُخب نائباً للمرة الاولى عام 1992 ولا يزال حتى الان.

كما استهدفت العقوبات مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا. وهو معروف بقربه من أمين عام الحزب حسن نصرالله، ومسؤول عن التنسيق مع المجتمع الدولي ومع قوات الأمن اللبنانية، حسب بيان وزارة الخزانة الأميركية.

وكانت الإدارة الأميركية أعادت أخيراً فرض عقوبات قاسية على إيران كانت رفعتها في السابق إثر التوقيع على اتفاق نووي معها عام 2015.