فرنسا تدعو تركيا إلى احترام "سيادة" قبرص

باريس- "القدس" دوت كوم- دعت فرنسا، الثلاثاء، تركيا إلى احترام "سيادة" قبرص وعدم زعزعة "الاستقرار الإقليمي"، بعد قيام تركيا بعملية تنقيب جديدة عن الغاز قبالة سواحل الجزيرة المتوسطية.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنّ "تركيا أعلنت عن عمليات تنقيب جديدة في شرقي المتوسط، بما في ذلك في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية".

وقالت آغنيس فون دير مول "تذكر فرنسا في هذا الاطار بتمسكها الثابت باحترام قوانين البحار وبتضامنها مع قبرص التي يجب احترام سيادتها".

وأضافت "ندعو تركيا لتفادي أي عمل سيكون مخالفا للقانون ويعرض الاستقرار الاقليمي للخطر".

وأدى العثور على احتياطي ضخم من الغاز في قاع البحر المتوسط الى تأجيج التوتر بين أنقرة ونيقوسيا في السنوات الأخيرة.

وأرسلت تركيا في 20 حزيران "يافوز" وهي السفينة الثانية التي تجري عمليات تنقيب قبالة سواحل قبرص، بعد أن كانت قد أرسلت السفينة "فاتح" للتنقيب في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية.

وجزيرة قبرص مقسّمة منذ عام 1974 عندما غزت القوات التركية ثلثها الشمالي واحتلّته ردا على انقلاب رعاه حكم الكولونيلات في أثينا سعياً لتوحيد الجزيرة مع اليونان.

والاتحاد الأوروبي الذي هدد تركيا بعقوبات بعد اعلان ارسال سفينة "يافوز"، عبر الاثنين عن "قلقه العميق" ووعد بـ"رد مناسب".