كوبا تحث على التطوير السلمي لتكنولوجيا المعلومات

هافانا- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- دعت كوبا يوم الإثنين إلى الاستخدام السلمي والمشروع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، قائلة إن الإنترنت يتمتع بإمكانيات دفع التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول الناشئة.

وخلال افتتاح منتدى دولي هناك، حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض سلمية، قال نائب وزير الاتصالات الكوبي ولفريدو غونزاليس إن بلاده تدعم إقامة نظام عالمي لمنع أي استخدام سيء لمثل هذه التكنولوجيا.

وقال أيضا "من خلال عقد هذا المنتدى، نهدف إلى بناء منصة تسمح بالحوار والتبادل للتجارب الجيدة في مواضيع مثل إدارة الإنترنت، وتطبيق القانون الدولي، وأمن شبكة المعلومات والاتصالات والاستخدام المسؤول من قبل الأشخاص والمنظمات والدول".

وتحضر هذا المنتدى الذي يستمر لثلاثة أيام، سلطات حكومية وخبراء في هذه القطاعات من 22 دولة، تعتقد أن هذا اللقاء سيقود إلى تبني الأمم المتحدة، لآلية دولية مُلزمة قانونيا حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها.

وقال غونزاليس أيضا إنه بالرغم من العقوبات الأمريكية المتزايدة على كوبا، لكنها تمكنت من تحديث نظامها الاقتصادي، وفي الصميم منه تحديث منظومتها لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.