الاسير احسان محمود عثمان ينهي إضرابه عن الطعام

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلنت هيئة شئون الأسرى والمحررين، أن الاسير احسان محمود عثمان، أنهى اليوم الثلاثاء، إضرابا مفتوحا عن الطعام استمر به 23 يوما ضد اعتقاله الإداري.

وقالت الهيئة في بيان صحفي إن الأسير إحسان محمود عثمان (21 عاما) من رام الله علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد تعهد إدارة السجون الإسرائيلية بعدم تجديد اعتقاله الإداري.

وذكرت الهيئة أن عثمان وهو طالب جامعي بدأ إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 16 يونيو الماضي للمطالبة بالإفراج عنه وعدم تجديد الاعتقال الإداري مرة أخرى، حيث ينتهي الأمر الإداري الحالي بتاريخ 11 سبتمبر المقبل.

وكان عثمان اعتقل في 13 سبتمبر 2018، وصدر بحقه أمر إداري مدته ستة أشهر، وتم تجديده للمرة الثانية.

وبحسب هيئة شئون الأسرى والمحررين فإن 6 أسرى فلسطينيين من بينهم سيدة يواصلون إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ فترات متفرقة داخل السجون الإسرائيلية حاليا ضد اعتقالهم الإداري.

وتعتقل إسرائيل زهاء 6 ألاف أسير فلسطيني بينهم نحو 500 على بند الاعتقال الإداري الذي يتيح بحسب القانون الإسرائيلي وضع المشتبه فيه قيد الاعتقال من دون توجيه الاتهام له لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة زمنيا.