وصمة المرض العقلي لا تزال سائدة في أستراليا

ملبورن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- يتعرض الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية عقلية للتمييز ضدهم يوميا في أستراليا، حسبما يقول أحد لاعبي الدوري الأسترالي لكرة القدم الذي ظل يعاني من الاكتئاب خلال أغلب مشواره الرياضي.

ويرى واين شواس الذي يدعم حملات الصحة العقلية واللاعب السابق في نادي نورث ملبورن وسيدني أن كلمة وصمة ليست قوية بالقدر الكافي لوصف المواقف تجاه الأمراض العقلية.

وقال أمام اللجنة الملكية للصحة العقلية في فيكتوريا: "إنه التمييز وإصدار الأحكام والنقد والتصنيف والنبذ والتهميش".

وأضاف شواس الذي كشف عن معركته مع الاكتئاب بعدما اعتزل كرة القدم، أن من الظلم أن يتم التمييز ضد هؤلاء الأشخاص بسبب أمراضهم العقلية.

وأوضح أن "الوصمة حية والأشخاص يتعرضون للتمييز ضدهم يوميًا في مختلف أنحاء بلادنا العظيمة".

وسوف تركز إحدى جلسات الاستماع العامة الخاصة باللجنة الملكية على الوصمة وكيفية الحد منها.

وقالت ليزا نيكولاس الاستشارية باللجنة، إنه سيكون هناك دليل على أن الوصمة تؤثر على الأسرة بشكل كبير وتمنع الأشخاص من طلب المساعدة.