وزير بريكست: يتعين إتمام "بريكست" في أكتوبر دون مزيد من التأخير

لندن - "القدس" دوت كوم - صرح الوزير البريطاني المكلف بملف "بريكست" ستيفن باركلي، بأنه يتعين على البلاد مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر دون مزيد من التأخير، مشددا على أنه يتعين على الجانبين العمل من أجل إتمام الخروج باتفاق.

وقال باركلي في مؤتمر صحفي مع المراسلين الأجانب بمقر رابطة الصحفيين الأجانب في لندن "من المهم أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر".

ولفت إلى أنه بعد ذلك، سيكون هناك اليقين الذي تحتاجه الشركات وبوسع المملكة المتحدة المضي قدما في العلاقة المستقبلية الإيجابية القائمة على القيم المشتركة مع الاتحاد الأوروبي بدلا من التركيز على فك العلاقة السابقة.

وأوضح باركلي "لا نريد خروج بدون اتفاق، لكن من المهم أن نستعد للأمر"، مشددا على أن ضمان تحقيق اتفاق "ليست أولوية تيريزا ماي فحسب، بل أولوية بوريس جونسون وجريمي هانت المرشحَان لمنصب رئيس الوزراء البريطاني".

ورفض الوزير فكرة الاستفتاء الثاني على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قائلا إن الأمر في بعض الأحيان يُساء فهمه. وقال باركلي "خطر الاستفتاء الثاني يكمن في أن يكون لديك عام آخر من عدم اليقين وسيكون ذلك مثيرا للخلاف ولكنه لن يكون حاسما بالضرورة".

وأُجلت مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي من الموعد النهائي الأصلي في 29 مارس 2019 إلى 31 أكتوبر، بعد أكثر من ثلاث سنوات من تصويت الشعب البريطاني في استفتاء لمغادرة الكتلة.