محكمة الاحتلال تدين الرئيس الراحل عرفات والبرغوثي بالمسؤولية عن عمليات نفذت بالانتفاضة الثانية

القدس - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة- أدانت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، اليوم الاثنين، الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات والأسير مروان البرغوثي والسلطة الفلسطينية بالمسؤولية عن 17 هجوما نفذت بداية الانتفاضة الثانية عام 2000 أدت لمقتل العديد من الإسرائيليين.

وبحسب "يديعوت أحرونوت"، فإن القرار يحمل عرفات والبرغوثي والسلطة المسؤولية عن تلك الهجمات التي نفذتها منظمات تتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية، وأخرى من قبل حماس والجهاد الإسلامي.

وأشارت إلى أنه تم تقديم 17 دعوى قضائية ضد الراحل عرفات والبرغوثي والسلطة، وتم طلب تعويضات تصل إلى أكثر من مليار شيكل.

وأصدر الحكم القاضي موشيه دروري المعروف بمواقفه الداعمة لليمين المتطرف وكثيرا ما يصدر قرارات ضد الفلسطينيين.