7 مضربين عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.. بينهم أسيرة

رام الله - "القدس" دوت كوم - يواصل سبعة أسرى في معتقلات الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، بعد أن انضمنت لهم الأسيرة فداء دعمس من الخليل، والتي شرعت بالإضراب عن الطعام يوم أمس الأحد.

وقال نادي الأسير إن جعفر عز الدين، وإحسان عثمان، من أقدم الأسرى المضربين، حيث يواصلان الإضراب منذ (23) يومًا وسط ظروف صحية صعبة يواجهانها داخل الزنازين.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير عز الدين (48 عامًا) من محافظة جنين، والمعتقل منذ 30 يناير/ كانون الثاني 2019، صدر بحقه أمر إداري في اليوم الذي كان مقررًا الإفراج عنه، ورفضًا لذلك شرع بالإضراب، وهو الإضراب الرابع الذي ينفذه خلال سنوات اعتقاله السابقة والبالغ مجموعها خمس سنوات، علمًا أنه متزوج وله ثمانية أبناء.

كما أن الأسير إحسان عثمان (21 عامًا) من محافظة رام الله، كان قد شارك في إضراب الكرامة عام 2017، وهذا الإضراب الثاني الذي ينفذه؛ علمًا أن تاريخ اعتقاله الأخير هو 12 سبتمبر/ أيلول 2018، وبذلك تصبح مجموع سنوات اعتقاله (22) شهرًا.

ومنذ (16) يومًا كذلك يواصل الأسير أحمد زهران (42 عامًا) من محافظة رام الله إضرابه عن الطعام؛ وقد قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) سنة، وهو متزوج وله أربعة أبناء، ومعتقل منذ شهر آذار/ مارس 2019.

وفي الأول من يونيو/ تموز الجاري شرع ثلاثة أسرى إضرابهم عن الطعام، وهم: الأسير محمد أبو عكر (24 عامًا) من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، وهو معتقل منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018. والأسير مصطفى الحسنات (21 عاماً) من مخيم الدهيشة، وهو أسير سابق اُعتقل ثلاث مرات، بين أحكام وإداري، واعتقاله الأخير كان في تاريخ 5 يونيو/ حزيران 2018 حيث صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى الآن، علمًا أنه تعرض لعدة إصابات برصاص الاحتلال، وما زال يعاني من آثارها.

ويخوض معهم الإضراب الأسير حذيفة حلبية (28 عامًا) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، وهو أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ويعاني من عدة مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بليغة، كما وأُصيب في مرحلة من عمرة بمرض سرطان الدم وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة بعد أن شفي منه، علمًا أن آخر تاريخ اعتقال له كان في العاشر من يونيو/ حزيران 2018.

وآخر من انضم للإضراب عن الطعام الأسيرة فداء دعمس (25 عامًا) من بلدة بيت أمر في محافظة الخليل وذلك يوم أمس، والمعتقلة منذ 29 مايو/ أيار 2018، بتهمة التحريض عبر فيسبوك، وبعد انتهاء مدة حكمها، أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقها.