القاهرة تنفي سعيها لقرض جديد من النقد الدولي

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أكدت الحكومة المصرية السبت، أنها لا تعتزم الحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي.

وبحسب بيان للحكومة، فإن "ما تردد من أنباء حول اعتزام مصر الحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي ما هو إلا شائعات لا أساس لها من الصحة، تستهدف زعزعة الثقة في تعافي الاقتصاد المصري".

وأوضح البيان أن "مصر لا تسعى للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي بعد انتهاء برنامج القرض الحالي البالغ قيمته 12 مليار دولار".

وانه بـ "تحسن واستقرار الاقتصاد المصري بشكل ملحوظ بشهادة كافة المؤسسات الدولية، لا توجد حاجة للحصول على أي قرض جديد من الصندوق".

وأن الاقتصاد المصري الآن في حال أفضل، واستعاد ثقة المستثمرين والمؤسسات الدولية في ظل الإجراءات الإصلاحية التي أسهمت في تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلى، وزيادة تدفق الاستثمارات المحلية والأجنبية وارتفاع معدلات النمو والتشغيل.

وتوصلت مصر في نوفمبر 2016 لاتفاقية مع صندوق النقد الدولي، للحصول على قرض بـ 12 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات.

وحصلت القاهرة بالفعل على 10 مليارات دولار من القرض، ومن المتوقع أن تحصل على الملياري دولار الأخيرين في يوليو الجاري.