القوى الوطنية والاسلامية تدعو الى توسيع الانشطة والفعاليات المساندة للاسرى

رام الله- "القدس" دوت كوم- دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، الى توسيع الانشطة والفعاليات المساندة للأسرى في سجون الاحتلال، خاصة فيما يتعلق بقضية الأسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الاداري بحقهم.

وطالبت القوى في بيانها، الى زيادة حملات الضغط الشعبي، خاصة على المؤسسات الدولية الحقوقية والانسانية، لتحمل مسؤوليتها تجاه قضية الاسرى، حتى يستجاب لمطالبهم العادلة.

ودعت القوى الى المشاركة في الاعتصام والوقفة امام مقر الامم المتحدة في مدينة رام الله بحي الماصيون يوم الثلاثاء الموافق 9/7 ، الساعة الثانية عشرة ظهرا، في ذكرى فتوى لاهاي.

وشددت القوى على ضرورة اعتبار يوم الجمعة، يوم لتفعيل نقاط التماس مع الاحتلال في المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية في الريسان، وبعلين، ونعلين، وكافة القرى والبلدات والطرق الالتفافية، تأكيدا على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال بكل الاشكال المشروعة وفق القانون الدولي.