لقاء بين رجال اعمال فلسطينيين واندونيسيين في الخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- ضمن فعاليات مؤتمر التعاون بين دول شرق آسيا لدعم التنمية الفلسطينية الذي انطلق الأربعاء في أريحا برعاية وحضور رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية، عقدت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل لقاءات أعمال ثنائية بين رجال الأعمال الفلسطينيين ونظرائهم الأندونيسيين، من اجل المساهمة في تنمية الاقتصاد المحلي وتفعيل التعاون

الاقتصادي بين الجانبي.

وعقد اللقاء بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، والممثلية اليابانية في فلسطين واللجنة الرباعية الدولية، وبحضور ممثلين عن الجهات الثلاث.

ورحب رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس بالوفد الاندونيسي الضيف، وشكر الرباعية الدولية والجانب الياباني على شراكتهم لإنجاح هذه الفعالية الاقتصادية المهمة، واعرب عن املة في أن يشكل هذا اللقاء مقدمة لتفعيل شراكات اقتصادية بين الجانبين.

واشار الى أن غرفة محافظة الخليل تتطلع لتطوير الصناعة المحلية، وإنشاء مدينة صناعية كبيرة، وتنشيط التعاون السياحي مع أندونيسيا، وخاصة السياحة الدينية.

من جانبه، اعرب رئيس الوفد الأندونيسي، نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية الاندونيسي، مفتي

حمكا عن سعادته لزيارة الخليل، واشاد بحجم الصناعة والتجارة فيها، آملاً أن يساهم اللقاء مع رجال الأعمال الفلسطينيين في تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين وخلق فرص جديدة للاستثمار.

وأكد ممثل السفارة اليابانية حرص الجانب الياباني على تنمية الاقتصاد المحلي في فلسطين، وقال ان الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا لديها العديد من المشاريع في فلسطين لتطوير الاقتصاد

والنهوض بالمجتمع المحلي.

وقال ممثل الرباعية الدولية بان مؤتمر سيباد يعتبر قصة نجاح للاقتصاد الوطني الفلسطيني.

وشارك في هذا اللقاء ممثلون عن عشرات الشركات والمصانع من مختلف القطاعات الاقتصادية في

محافظة الخليل ومحافظات أخرى، وتم ترتيب لقاءات مشتركة مع أعضاء لوفد الأندونيسي

كل حسب تخصصة.