شكري يدعو إلى وقف سفك الدماء والقضاء على آفة الإرهاب في أفريقيا

نيامي (النيجر)- "القدس" دوت كوم- وجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، الخميس، خمس رسائل رئيسية خلال افتتاح الدورة العادية الـ34 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي على مستوى وزراء الخارجية التي تستمر اليوم الخميس وغداً الجمعة في مدينة نيامي بالنيجر.

وشدد شكري في رسالته الأولى على ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين الاتحاد الأفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية الثمانية، على أُسس من التكاملية وتقسيم الأدوار للارتقاء بمعدلات الاندماج الإقليمي والقاري، مع إفساح المجال لهذه التجمعات لمتابعة وتنفيذ خطط وبرامج الاندماج الإقليمي.

وأشار شكرى في رسالته الثانية إلى الاحتفال فى نيامي بإطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، بما تحمله من طموحات وتحديات، وما تفتحه من آفاق جديدة للتكامل والتنمية فى ربوع القارة.

وتناول شكرى في رسالته الثالثة تطوير البنية الأساسية للنقل والانتقال والاتصالات، بما يساهم فى تسهيل حركة الأفراد، وخفض تكاليف نقل البضائع داخل القارة ، مؤكداً أهمية برنامج تطوير البنية التحتية فى أفريقيا، وتطوير شبكات الاتصالات والربط الكهربائي والسكك الحديدية فى القارة.

وفي رسالته الرابعة دعا شكرى كل الأطراف المتناحرة إلى وقف الاقتتال وسفك الدماء واستكمال مسيرة التنمية والبناء لإعادة الإعمار والتنمية والقضاء على آفة الإرهاب الخبيثة ودعاتها لتدمير مقدرات القارة وهدم مؤسساتها الوطنية.

وتناولت رسالة شكرى الخامسة أجندة الإجتماع موضوعات موضوعات أخرى، من بينها اعتماد الهيكل الجديد للاتحاد الأفريقي واعتماد ميزانية عام 2020 والتوافق على المساهمات فى صندوق السلام.