اليمين الإسرائيلي المتطرف ضد الأكثر تطرفاً... بيرتس يرفض ضم مارزل لـ"اتحاد أحزاب اليمين"

تل أبيب ـ "القدس" دوت كوم- ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" امس، أن رافي بيرتس، رئيس إتحاد أحزاب اليمين، ووزير المعارف الإسرائيلي، يرفض ضم عضو اليمين المتطرف باروخ مارزل لقائمة المرشحين لإنتخابات الكنيست في حال عودة حزب "عوتسماه يهوديت" بقيادة إيتمار بن غبير للاتحاد مع "البيت اليهودي" و"الاتحاد القومي".

ويشار إلى إعلان "عوتسماه يهوديت" قبل إسبوعين عن إنسحابه من إتحاد أحزاب اليمين، لكن جرت منذ ذلك الحين محاولات مكثفة لرأب الصدع بين الطرفين.

ويرفض بيرتس ضم كل من باروخ مارزل وبنتسي غوفشتاين (رئيس منظمة يمينية عنصرية متطرفة تستخدم العنف في محاربة الإختلاط) للاتحاد وأكد: نعم للاتحاد مع "عوتسماه يهوديت" لكن لا لمارزل وغوفشتاين.

وقال بيرتس في إجتماعات مغلقة بأنه يرفع حق النقض "الفيتو" ضد مازرل وغوفشتاين لأن ناخبي الصهيونية الدينية يرون بهما متطرفين كما أنهما غير مقبولين على ناخبي "البيت اليهودي".

وقالت مصادر في "عوتسماه يهوديت: " نقترح على بيرتس حل مشاكله الداخلية في حزبه الذي يبحث مسؤولون فيه عن بديل عنه. سنشارك في الكنيست القادمة ونأمل إجتياز البيت اليهودي لنسبة الحسم وعودة بيرتس إلى بيته في حلوتسه".