الصين تطالب بريطانيا بوقف التدخل في هونغ كونغ.. ولندن تستدعي سفير بكين

لندن- "القدس" دوت كوم- طالبت الصين، الأربعاء، بريطانيا بـ"الكف عن التدخل" في الاحتجاجات التي تشهدها هونغ كونغ، معتبرة أن من شأن مواصلة هذا الأمر أن يلحق "مزيدا من الضرر" بالعلاقات بين لندن وبكين.

وعبّرت الصين عن غضبها إزاء الانتقادات العلنية التي وجّهتها بريطانيا على خلفية التظاهرات غير المسبوقة المناهضة لبكين، التي تشهدها هونغ كونغ منذ أسابيع.

وقال سفير الصين لدى بريطانيا ليو شياومينغ في مؤتمر صحافي نقلته شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية "آمل أن تدرك الحكومة البريطانية التداعيات و... أن تكف عن التدخل، وعن إلحاق مزيد من الضرر في العلاقات".

ودعا السفير الصيني وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، المرشّح لخلافة ماي في رئاسة الوزراء، إلى "احترام السيادة ووحدة الأراضي وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية" للصين.

وحذّر السفير من تضرر العلاقات بين البلدين إذا ما استمر انتهاك هذه المبادئ.

وتابع السفير الصيني "من المؤسف جدا أن يبدي مسؤولون كبار بحجم (هانت) تأييدا لأشخاص ينتهكون القوانين"، في إشارة إلى تعليقات أبدى فيها وزير الخارجية تأييده للمتظاهرين المناهضين لبكين.

من جهتها، استدعت بريطانيا السفير الصيني في لندن، الأربعاء، وسط خلاف متزايد بشأن الاحتجاجات المناهضة لبكين في هونغ كونغ.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها استدعت السفير ليو شياو مينج عقب تصريحات "غير مقبولة وغير دقيقة" من الصين بشأن هونغ كونغ، التي شهدت احتجاجات ضخمة، اتسمت بالعنف في بعض الأحيان منذ الاثنين.

وأرسل وزير الخارجية جيريمي هانت "رسالة إلى الحكومة الصينية" عبر موقع تويتر، في رد على التعليقات.

وكتب هانت: "رسالة إلى الحكومة الصينية: تقوم العلاقات الجيدة بين الدول على الاحترام المتبادل والالتزام بالاتفاقيات الملزمة قانوناً بينها".

وأضاف: "هذه هي أفضل طريقة للحفاظ على العلاقة العظيمة بين المملكة المتحدة والصين".

وأكدت بريطانيا، التي سلمت السلطة في هونغ كونغ للصين عام 1997 بعد احتلال استمر أكثر من 150 عاماً، أنه يتعين على بكين الحفاظ على الحريات المكفولة في الإعلان المشترك الصيني -البريطاني لعام .1984

وتدعم بريطانيا المحتجين في هونغ كونغ الذين يعارضون مشروع قانون لتسليم المطلوبين للصين، حيث تزداد المخاوف من فقدان هونج كونج ميزة الحكم الذاتي لصالح بكين.