126 عاملا لبنانيا يعودون من كازاخستان بعد تعرضهم لاعتداءات

بيروت - "القدس" دوت كوم- عاد 126 عاملا لبنانيا من كازاخستان الى بلدهم بعدما أفادت تقارير اعلامية بتعرضهم للخطر جراء أعمال شغب واعتداءات من عمال محليين اندلعت في موقع عملهم ضد عمال عرب وأجانب.

ووصل هؤلاء الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت اليوم (الثلاثاء) على متن رحلة إغاثة لشركة (طيران الشرق الأوسط) اللبنانية.

وقال أمين عام "الهيئة العليا للاغاثة" اللواء محمد خير الذي كان في استقبال الطائرة للصحفيين، ان عودة هؤلاء تمت بمجهود كبير بالتنسيق بين رئيس الحكومة سعد الحريري والهيئة و(طيران الشرق الأوسط) وسفير لبنان في كازاخستان والسلطات الكازاخية.

وأشار الى ان العائدين "سيمضون عطلة صيفية في بيروت مدتها 15 يوما على ان يعودوا بعدها لعملهم بضمانات من سلطات كازاخستان".

وكان عمال كازاخستانيون قد هاجموا بحسب تقارير إعلامية لبنانية مهندسين وعمالا لبنانيين وعربا في مخيم لشركة ((المقاولون المتحدون سي سي سي)) في مشروع عمل في موقع تنغيز النفطي غرب كازاخستان التي تبعد عن العاصمة نور سلطان نحو 2000 كيلومتر.

وجاءت الاعتداءات بعد نشر لبناني يعمل في المشروع صورة "سلفي" على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها وخلفه فتاة كازاخستانية مما اعتبر اساءة بحق الفتاة وأثار حفيظة العمال المحليين.

وأدت الاعتداءات الى سقوط عدد من الجرحى من جنسيات مختلفة بينهم لبنانيون، وقامت السلطات الكازاخية باخلائهم وبتشكيل لجنة تحقيق في الحادثة واتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار حوادث مشابهة .