تركيا تخزن قطع غيار أسلحة رئيسية تحسبا لفرض عقوبات أمريكية عليها

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- بدأت تركيا في تخزين قطع غيار رئيسية لأسلحة أمريكية تحسبا لإقدام الكونجرس الأمريكي على فرض عقوبات على أنقرة لقيامها بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس400- المثيرة للجدل.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أنه ليس من الواضح متى تم اتخاذ قرار تخزين قطع الغيار، ولكن مسؤولين أتراك قالوا إنه تم اتخاذ هذه الخطوة تحسباً لأي حظر أمريكي محتمل.

وتهدد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا منذ عام 2018، بعد أن قرر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس400-، وهي المنظومة المنافسة لمنظومة باتريوت الصاروخية الأمريكية.

ويعمل الجيش التركي، الذي لا يزال يعاني من قرار حظر السلاح الأمريكي المفروض منذ نصف قرن، على تخزين أجزاء من طائرات إف- 16 وغيرها من المعدات العسكرية، وفقًا لاثنين من المسؤولين الأتراك المطلعين على استراتيجية بلادهم الدفاعية.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بسبب الحرب الأهلية السورية، وذلك حينما قامت الولايات المتحدة بتسليح ميليشيا كردية تعتبرها تركيا جماعة إرهابية، وكذلك في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة ضد اردوغان في عام 2016، والتي تلقي حكومة الرئيس التركي باللائمة على فتح الله جولن، رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، بوصفه العقل المدبر لهذه المحاولة.

وأضاف المسؤولون نقلا عن مناقشات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) مصممة على امتلاك تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

وذكر المسؤولون أن أنقرة تهدف إلى المشاركة في إنتاج الجيل القادم من الصاروخ إس-400، حيث قال اردوغان إن بلاده ستتسلم منظومة الدفاع الصاروخية الروسية خلال أيام.