رئيس الموساد: هناك فرصة لاتفاق سلام شامل في المنطقة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، اليوم الاثنين، إن هناك فرصةً للتوصل إلى اتفاق سلام شامل في المنطقة، خاصة في ظل تقارب "إسرائيل" ودول عربية ضد إيران.

وقال "نعتقد في جهاز الموساد أن هناك فرصة نادرة للتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع البلدان العربية بسبب التهديد الإيراني، هذه نافذة لفرصة قد تكون لمرة واحدة فقط".

واعتبر الجهاز أن المصالح المشتركة ضد إيران و"الإرهاب" بالمنطقة والعلاقات الوثيقة مع البيت الأبيض، إلى جانب العلاقات الجيدة مع الكرملين الروسي، يمكن أن تتيح الفرصة للتوصل لتفاهم يؤدي إلى اتفاق سلام شامل.

واتهم إيران بالوقوف خلف الهجمات ضد ناقلات النفط الخليجية مؤخرًا. لافتاً إلى أن هناك دولاً عربية ليست مستعدة لتحمل سلوك إيران.

كما اتهم إيران بالعمل من أجل تدمير إسرائيل. موضحاً أن إسرائيل نجحت في منع إيران من انتاج القنبلة النووية.

وأضاف، "لكن في أي لحظة، يمكن لإيران استئناف المشروع، والاتفاق النووي لا يمنع هذا، هو مجرد عقبة مؤقتة".

وزعم أنه في الآونة الأخيرة كشف جهاز الموساد عن نشاط لقوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني في دول افريقية، حيث أنشأ الحرس وحدة عسكرية من 300 مقاتل هناك، بعد أن تم تدريبهم في سوريا والعراق، بهدف تعزيز المصالح الإيرانية في أفريقيا وإلحاق الضرر بالوجهات الغربية في القارة بأسرها.

وبين أن "إسرائيل" لا تسعى للحرب مع سوريا وليس لديها مصلحة في ذلك، لكنها لن تسمح بأن تتحول سوريا إلى قاعد إيرانية ضد إسرائيل، أو قاعدة لوجستية لنقل الأسلحة إلى حزب الله في لبنان. مبيناً أن إيران وحزب الله نقلا أنشطتهم إلى شمال سوريا اعتقادا منهما أننا لن نصل إلى هناك.