ستيفن بيري : تعاون الصين والولايات المتحدة أمر منطقي

لندن - "القدس" دوت كوم - قال رجل أعمال بريطاني بارز إنه لأمر مشجع أن تتفق الولايات المتحدة والصين على استئناف المشاورات الاقتصادية والتجارية، وفي نهاية المطاف سيتعاون البلدان لأن "تعاونهما أمر منطقي تماما".

وقال ستيفن بيري، رئيس نادي مجموعة الـ48 البريطانية، وهي منظمة تجارية عريقة تعود للخمسينات من القرن الماضي، إن هناك الكثير من الفرص للولايات المتحدة والصين للتعاون في العديد من المجالات مثل الابتكار والبنية التحتية.

وأضاف "في نهاية المطاف، سيتعاونان، لأن ذلك منطقي تماما".

رغم هذا، أكد رجل الأعمال البريطاني البارز على أن إمكانية استدامة هذا الاتفاق تعتمد على رد فعل واشنطن مستقبلا.

وأوضح قائلا "أعتقد أن الصين قد عالجت الأمر بصورة جيدة جدا، وقد فعلت الصين ما ينبغي فعله في مثل هذه الظروف. والأمريكيون هم من أظهروا الإحباط نتيجة غياب نقاط القوة في موقفهم، وهذا الاتفاق يعتمد على كيف سيتصرف الأمريكان".

وأضاف "إذا أعادوا الأمريكيون تصحيح مواقفهم، فسيكون هناك تعاون بين أمريكا والصين. وإذا واصلوا محاولة تأكيد أنفسهم كقوة عظمى وحيدة، فقد تتفاقم الأمور للأخطر".

يذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ قد التقى بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان، يوم السبت، واتفقا على استئناف المشاورات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، على أساس المساواة والاحترام المتبادل.

واتفق الرئيسان أيضا على ألا يقوم الجانب الأمريكي بإضافة المزيد من الرسوم الجمركية على الصادرات الصينية، وسيقوم فريقا التفاوض الاقتصادي والتجاري بين البلدين، بمناقشة قضايا محددة.