الصين تشغل قمرين صناعيين لمراقبة البحار

بكين - "القدس" دوت كوم - وصل القمران الصناعيان لمراقبة البحار "أتش.واي-1سي" و"أتش.واي-2بي" إلى مدارهما، حسبما أفادت وزارة الموارد الطبيعية.

ويمثل القمران أعلى مستوى من أقمار الاستشعار عن بعد البحرية في الصين، ويدل وصول القمران على أن أول دفعة من أقمار مراقبة البحار في الصين أصبحت جاهزة للعمل.

وقال لينغ يوي مينغ نائب وزير الموارد الطبيعية، إن الصين ستستفيد من أقمار صناعية لمراقبة الأرض والبحار على حد سواء، وستنشئ شبكة لمراقبة الموارد الطبيعية، وهي ما ستدعم الحماية البيئية.

وتابع لينغ أن الصين ستشجع تبادل بيانات الأقمار الصناعية لخدمة حماية البيئة والنقل والزراعة إلى جانب صناعات أخرى.

وتم إطلاق القمر الصناعي "أتش.واي-1سي" في سبتمبر عام 2018 والذي عمره المصمم يبلغ 5 سنوات، حيث سيساعد على مراقبة لون البحار ودرجات حرارة المياه، لتوفير بيانات أساسية للدراسات والأبحاث حول بيئة البحار في العالم.

وتم إطلاق القمر الصناعي "أتش.واي-2بي" في أكتوبر عام 2018 والذي عمره المصمم يبلغ 5 سنوات، ما يمكنه الحصول على مجموعة متنوعة من المعلمات الديناميكية البحرية مثل حقل الرياح السطحية على البحار وارتفاع الأمواج ودرجة حرارة سطح البحار، ما يوفر البيانات لدعم الإغاثة في حالات الكوارث البحرية، فضلا عن استخدام موارد المحيطات وحماية البيئة البحرية.