ترامب وكيم يلتقيان في المنطقة المنزوعة السلاح اليوم

سول - "القدس" دوت كوم - أكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون سيلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة.

وصرح مون أن "زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتصافحان من أجل السلام في بانمونجوم، رمز الانقسام"، مشيرا إلى بلدة حدودية بين الكوريتين. وأكد ترامب بدوره أنه "يتطلع" إلى اللقاء.

وكان ترامب قد اقترح السبت على كيم جونغ أون في تغريدة، وفي تطور مفاجئ بعد مرور أربعة أشهر على قمة هانوي التي جمعته بنظيره الكوري الشمالي، أن يلتقي به عند المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين. ويأتي الاقتراح على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي السبت إلى سيول.

وهبطت طائرة دونالد ترامب السبت في قاعدة أوسان الجوية في جنوب سيول، وفق ما أفاد مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية ، في حين لم يصدر أي تأكيد رسمي للقاء مرتقب بين ترامب وكيم.

وباءت قمة هانوي بالفشل لعدم إحراز أي تقدم في ملف نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية. ومذاك تراوح المفاوضات بين البلدين مكانها.

وكتب الرئيس الأمريكي على تويتر "أثناء وجودي هناك، إذا رأى زعيم كوريا الشمالية كيم هذه الرسالة، يمكنني أن أقابله على الحدود/المنطقة المنزوعة السلاح لأصافحه وأقول له مرحباً(؟)!".

وسيكون هذا اللقاء هو الأول في هذا المكان الذي يحمل رمزية كبيرة، والثالث بين الرجلين بعد قمتي سنغافورة في يونيو/حزيران وهانوي في فبراير/ شباط 2019.

وأوضح ترامب السبت أنه تصرف عفويا وأن أي تحضيرات لم تحصل. وقال "فكرت في ذلك هذا الصباح".

وقال ردا على سؤال بشأن إمكانية عبوره الحدود نحو كوريا الشمالية إذا التقى كيم في المنطقة المنزوعة السلاح "بالتأكيد سأفعل. وسأشعر بالارتياح للقيام بذلك. لن تكون هناك أي مشكلة لدي".

وأكد ترامب أن كيم يتابع حسابه على موقع تويتر وأنه تواصل معه "بسرعة" بعد اقتراحه العفوي.

واعتبرت كوريا الشمالية في أول رد فعل على التغريدة أن العرض "مثير للاهتمام جدا".