عريقات: الإدارة الأمريكية الحالية تستخف بالعرب وقضاياهم العادلة

رام الله- "القدس"دوت كوم- قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم الجمعة، "إن الإدارة الأمريكية الحالية تستخف بالعرب وقضاياهم العادلة".

وندد عريقات في بيان عقب استقباله في رام الله وفدين أمريكيين من أكاديميين ورجال دين ومؤسسات مجتمع مدني، والقنصل البريطاني العام فيليب هول، كلا على حدة، بتصريحات المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسن جرينبلات أمام المؤتمر السنوي لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

واستهجن عريقات ما ورد في تصريحات المبعوث الأمريكي بأنه "يجب استبدال اصطلاح المستوطنات بمدن أو أحياء سكنية تمهيداً للتعايش وأن إسرائيل لم تقم بأي أمر يستحق الانتقاد".

واعتبر أن ذلك يمثل "تحريضا" على كل من حضر الورشة الأمريكية التي انعقدت في البحرين يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، لبحث الجوانب الاقتصادية من الخطة الأمريكية للسلام المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

ودعا عريقات الدول التي حضرت ورشة البحرين إلى أن تصدر موقفاً مشتركاً تؤكد فيه التزامها بالقانون الدولي والشرعية الدولية ومبدأ الدولتين على حدود الرابع من يونيو 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.

وانعقدت الورشة الأمريكية في البحرين تحت شعار (السلام من أجل الازدهار) بعد جدل كبير رافق تحضيراتها بمشاركة 39 دولة بينها عدد محدود من الدول العربية وسط مقاطعة من جانب السلطة الفلسطينية.