الحية: مؤتمر البحرين فشل وأيدينا ممدودة للوحدة

غزة- "القدس"دوت كوم- قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، مساء اليوم الجمعة، "إن مؤتمر البحرين فشل، ولن تجد مخرجاته لا أرضا تقلها ولا سماء يظلها ولا شعبا يمررها".

وأكد الحية خلال كلمة له في مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان "فليسقط مؤتمر البحرين"، أن المؤتمر ولد ميتا وكل المؤشرات تدلل بما لا يدع مجالا للشك بأنه فشل، مشيرا إلى أنه حمل بذور الفشل منذ البداية.

وشدد القيادي في حماس على أن الشعب الفلسطيني سيواصل فعاليات رفضه لصفقة القرن والتنديد بمؤتمر البحرين الذي يشكل باكورة تصفية القضية بمال وإرادة من بعض الأنظمة العربية للأسف، لكن يواجه بموقف وطني موحد، مضيفا "نحن في حماس ومعنا الكل الوطني نعلن مجددا أننا سنقف بكل قوة وحزم أمام مشاريع تصفية القضية وسنفشلها".

وقال الحية: "مؤتمر البحرين عقد في ظرف وتوقيت سيئين، وحضره من لا يحب الشعب الفلسطيني، بل بعضهم يتآمر عليه، من حضر المؤتمر وشارك فيه أسفر عن مكوناته وما يريد وبعض تصريحات المشاركين فيه ولاسيما وزير الخارجية البحريني وبعض الإعلاميين تكشف إرادة خبيثة تنطوي عليها هذه المؤتمرات لتصفية القضية".

وأضاف: "نحن وشعبنا بالمرصاد لكل غادر ومتآمر وكل من يريد بقدسنا وشعبنا سوءًا، وسيندم الذين شاركوا في مؤتمر البحرين"، مقدما الشكر للدول التي قاطعت المؤتمر وخاصةً الكويت أميرا وحكومةً وبرلمانا وشعبا.

وأكد الحية على موقف حركة حماس الداعي لضرورة إنجاز ملف الوحدة الوطنية، مشددا على أن الحركة أيديها ممدودة لأي لقاء يضع استراتيجية واضحة لمواجهة التحديات، فضلا عن أن يتطور لوضع استراتيجية لوحدة وطنية من أجل تطبيق ما تم الاتفاق عليه لمواجهة التحديات.

وقال القيادي في حماس: "نأمل أن تغادر حركة فتح الاشتراطات المسبقة التي أعاقت كل مساعي الوحدة الوطنية"، مشيرا إلى أن هذا هو الوقت المناسب لاستعادة الوحدة الوطنية.