"الشعبية" تنعى الكعبي والد الأسير هشام والمبعد علام

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، المناضل أحمد أسعد الكعبي، والد الأسير هشام الكعبي الذي يقضي حكمًا بالسجن المؤبد 4 مرات، والأسير المحرر وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية علام الكعبي المبعد إلى قطاع غزة.

وعبرت "الشعبية" في بيان، عن تاثرها لرحيل الكعبي الذي توفي في العاصمة الاردنية عمان، مشيرة الى أنه صمد ببسالة أمام استهداف الاحتلال لعائلته وأسرته، وتقدمت باسم أمينها العام الاسير أحمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وقيادتها وكوادرها ومناضليها بالتعازي للاسير هشام أحمد الكعبي، الذي اعتقل بعد مطاردة طويلة بتاريخ 11-11-2004، ويقضي حكما بالسجن المؤبد 4 مرات بتهمة الانتماء للجناح العسكري للجبهة، وللمبعد علام.

وكانت والدة الاسير الكعبي، توفيت قبل 3 سنوات، ولم يتمكن من وداعها.

الجدير ذكره ، أن الأسير كعبي كان يقيم في الأردن، وعاد إلى أرض الوطن عام 2000، وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى التحق بكتائب ابو علي مصطفى، واصبح مطارداً من قبل الاحتلال الذي حتى اعتقله في عملية خاصة في جنين.