بيت فوريك.. جهود مضنية لحل مشكلة مياه الشرب ونتائج مبشرة

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاه- ظلت مشكلة النقص الحاد في مياه الشرب التي عانت منها بلدة بيت فوريك (شرق نابلس) طوال السنوات الماضية، سيفا مسلطا على رقاب أهالي البلدة، وكذلك البلدية، التي يعد توفير مياه الشرب للسكان أولى مهماتها.

وللتدليل على حجم المشكلة التي عانت منها البلدة، تشير مصادر في بلدية بيت فوريك الى ان انتاجية بئر (بيت فوريك/ بيت دجن)، عند تشغيل شبكة المياه الداخليه في العام 2010 كانت حوالي 70 كوبا في الساعه، وبالتالي فقد كان ينتج ما لا يقل عن 1500 كوب يوميا (حصة بيت فوريك منها 1000 كوب في اليوم)، وخلال العشر سنوات الماضية، انخفضت انتاجية البئر بنسبة 300% لتصل الى 25 كوب في الساعة فقط، وبكمية لا تزيد عن 600 كوب يوميا (حصة بيت فوريك منها بأحسن الاحوال أقل من 400 كوب يوميا)، في مقابل زيادة كبيره في عدد السكان بلغت قرابة 35% حيث يبلغ تعداد السكان اليوم قرابة 14500 نسمه، مقابل 10300 في العام 2010، ناهيك عن التوسع العمراني الكبير والمنطقه الصناعيه التي اتسعت بشكل ملحوظ واقامة منشات صناعيه تعتمد بشكل كبير على المياه ، وليس انتهاء بالهجرة العكسيه لمربي الماشيه من مراعي طانا باتجاه مساكنهم في البلدة.

وتضيف هذه المصادر أنه مع انجاز المشروع الحيوي الاستراتيجي المتمثل بخط المياه الناقل من (بئر روجيب) الى (بئر بيت فوريك/ بيت دجن) بتكلفة (3 مليون وسبعمائة الف شيقل) والذي يوفر يوميا ما لا يقل عن 450 كوب للبلدتين (تبلغ حصة بيت فوريك منها قرابة 350 كوبا، تضاف الى 250 كوب من بئر بيت فوريك/ بيت دجن لتصبح 600 كوب يتم ضخها يوميا الى الشبكه الداخلية.

وتشير الى ان هذه الكمية لا تحل المشكلة بشكل جذري، ولكنها تخفف منها وتحسن كمية المياه للمنازل التي تصلها مياه الشبكة، ولجزء بسيط ممن كانت لا تصلهم مياه الشبكة بسبب ارتفاع مستوى منازلهم" .

وتؤكد المصادر من داخل البلدية، ان الشيء المهم في مشروع الخط الناقل الذي تم إنجازه هو انه وفر الرابط القادر على استيعاب أي مصدر مياه إضافي يمكن توفيره وربطه بالخط، وهذا ما التقطه المجلس البلدي سريعا بالبحث عن مصدر كافٍ من المياه سيتم توفيره خلال الاسابيع القليلة القادمة، والذي سيساهم بشكل كبير في ايصال مياه الشبكة الى معظم منازل البلده بكميات معقولة، وجدول توزيع لا تتاخر معه مياه البلديه لاكثر من 3 ايام، وقد بدأت الخطوات العمليه بشكل فعلي لتحقيق هذا الانجاز الذي يتطلع اليه كل مواطن في البلدة.

اما بخصوص صهاريج المياه وبعد توقف بئر روجيب عن تزويدها بالمياه، فقد تم توفير مصدرين للتعبئة من بلدية نابلس، أحدهما من عين دفنا، والاخر من المساكن الشعبية، حيث يستطيع القطاع الخاص التعبئه من احدهما وبتكلفة لا تزيد كثيرا عن السابق.