ندوة ثقافية في جمعية المتقاعدين بطوباس

طوباس- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- نظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع جمعية المتقاعدين الفلسطينيين في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، الخميس، ندوة ثقافية حضرها جمع من المواطنين والمنتسبين للجمعية.

ورحب عاصم دراغمة، رئيس الجمعية، بالحضور والمشاركين، وشكر وزارة الثقافة التي تحرص على تنظيم الأنشطة الثقافية المشتركة.

وأكد عبد السلام عابد، مدير مكتب الثقافة في طوباس، أهمية الاستفادة من تجارب الموظفين المتقاعدين، وإشراكهم في الفعاليات الثقافية المتنوعة، ولا سيما فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية والإسلامية للعام 2019م .

وتحدث عيسى حنا عواد عن تجربته في مجال التعليم، منذ خمسينيات القرن الماضي، وذكرياته في تلقي العلم، حيث أمضى أربع سنوات في المدرسة القبطية في القدس التي كانت ولا تزال رمزا ً للتآخي الإسلامي المسيحي، كما تطرق لدوره في العمل الخيري والانساني والثقافي من خلال جمعية الزبابدة الخيرية وجمعية المتقاعدين .

وقدم المربي توفيق أبو سريس شرحاً عن تجربته أثناء التعليم في مدارس طوباس، ومعهد المعلمين في رام الله، وتجاربه التربوية في العمل بسلك التعليم في فلسطين والإمارات، ولا سيما تجربته في المدرسة النموذجية التي خرجت أجيالاً من الطلبة المتميزين، حيث أكد أهمية نقل هذه التجربة للعمل بها في فلسطين ، وأشار إلى دراسة كان قد أعدها عن القدس ومكانتها ، ونشرها في مجلة العربي الكويتية.

واختتم الشاعر عبد العزيز بشارات الندوة الثقافية بقصيدة شعرية خصصها للقدس وحملت عنوان: هوى الأوطان.