مؤتمر في بيت لحم يحاكي نموذج أعمال الأمم المتحدة

بيت لحم - "القدس"دوت كوم- نجيب فراج: افتتح المؤتمر الثالث "MUN" لمحاكاة نموذج الأمم المتحدة أعماله اليوم الخميس، في مدينة بيت لحم.

وجاء المؤتمر بتنظيم من مدرسة طاليطا قومي بمدينة بيت جالا، وقد افتتح المؤتمر في المركز الروسي والذي ضم عددا من المدارس اللوثرية من القدس ورام الله وبيت لحم بحضور العديد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية.

وعرض مدير التربية للمدارس الإنجيلية اللوثرية للمعلمين، د. تشارلي حداد، فكرة هذا المؤتمر التي تأتي ضمن فلسفة المدارس اللوثرية منذ عام 2011، في إطار البرامج المساعدة في التعليم الشمولي وتنمية مهارات الطلاب في عدة مجالات.

وقال محافظ بيت لحم، كامل حميد: "إن كل إنسان حر وشريف في هذا العالم يدعم الإنسان الفلسطيني وقضيته العادلة، وإن الأعلام المرفوعة هي أعلام الشعوب الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في التحرر وإقامة دولته الفلسطينية".

وأكد حميد على قدرة الشعب الفلسطيني بقيادتة الحكيمة للوصول إلى بر الأمان، وأن كافة المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني بقيادة ترامب والإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال ستسقط أمام إرادة هذا الشعب، داعيا العالم إلى أن يتعلم التاريخ من أطفال الشعب الفلسطيني.

وقال محافظ بيت لحم، مخاطباً الطلاب المشاركين في المؤتمر، "أنتم الصفقة الرابحة، وفلسطين وأرضها ومقدساتها لا تباع لا بالدرهم ولا بالدولار".

وطالب حميد المؤتمر "بإلغاء قرارات نقل السفارة الأمريكية وكافة السفارات إلى القدس، وتنفيذ القرارات الداعمة للشعب الفلسطيني، وإعلان القدس عاصمة دولة فلسطين".

وتابع: "أنتم تعبرون عن ثقافة الشعب الفلسطيني ورسالته من بيت لحم من مهد المسيح للالتزام بميثاق المسيح ورسالته للسلام".