16 قتيلاً وعشرات الجرحى في تدافع خلال حفل فني في مدغشقر

انتاناناريفو- "القدس" دوت كوم- لقي 16 شخصاً على الأقلّ مصرعهم، وأُصيب عشرات آخرون بجروح في مدغشقر خلال تدافع حصل أمام استاد رياضي في العاصمة أنتاناناريفو أثناء إحياء حفل فني بمناسبة العيد الوطني.

وبحسب مدير المستشفى البروفسور آليسون أوليفا راكوتو فقد أسفر التدافع عن وقوع حوالى 80 جريحاً أيضاً.

ووفقاً لشهود قابلتهم وكالة فرانس برس في المستشفى فقد حصل التدافع بعد الظهر أمام استاد ماهاماسينا حيث كان آلاف الأشخاص محتشدين لحضور حفل موسيقي بعد انتهاء العرض العسكري الذي يقام سنوياً بمناسبة العيد الوطني.

وروى الشهود أنّه في نهاية العرض العسكري فتحت قوات الأمن أبواب الاستاد للسماح لمن حضروا العرض بمغادرة الملعب، لكنّ المحتشدين في الخارج اندفعوا نحو الداخل ما أن رأوا الأبواب تفتح، فما كان من قوات الأمن إلا أن أغلقت الأبواب مجدّداً الأمر الذي أدّى لاحتجاز الحشود ووقوع التدافع القاتل.