الصين تنجح في زراعة تجريبية للقمح الملون

تاييوان - "القدس" دوت كوم - لم يعد القمح اسما ملونا في الصين. فبعد فرك قشرة القمح المموج في حوض النهر الأصفر بشمالي الصين، نلاحظ تميز حبوبها بمجموعة متنوعة من الألوان التي تتراوح ما بين الأسود والأخضر والأزرق والأحمر والأرجواني.

وامتدت الحبوب التي تنتظر الحصاد في حقل القمح الملون على مساحة 20 هكتارا في مدينة يونتشنغ بمقاطعة شانشي شمالي الصين، وهي مجموعة من القمح المزروع ضمن برنامج لتربية البذور.

وقال سونغ يوي، الباحث المشارك في مكتب أبحاث محصول القمح التابع لأكاديمية شانشي للعلوم الزراعية، إن القمح الملون غني بالعناصر المختلفة مثل البروتين والأحماض الأمينية والعناصر الثانوية الأساسية للجسم البشري.

وطورت أكاديمية المقاطعة البذور من خلال التربية الهجينة مع الأعشاب الأخرى. وقالت إن سلالات القمح الملون يمكن استخدامها في مجالات الغذاء والدواء والجمال وغيرها.

وقال سونغ : "تم تطوير جميع الأنواع الخمسة الجديدة من القمح الملون من الأصناف الطبيعية من خلال أبحاث الفريق المختارة والتهجين. ولا علاقة له بتعديل الجينات".

وقال إن كل سلالة جديدة من القمح تستغرق حوالي 10 سنوات من الزراعة المختلطة واختيار البذور، مضيفا بان غلات سلالات القمح الجديدة أعلى من كمية القمح العادي، كما أنها مقاومة للآفات فضلا عن ذوقها المميز.

وقال إن ثلاثة من السلالات الجديدة حصلت على موافقة المقاطعة للزراعة واسعة النطاق في العام الماضي.