باريس تشدد على حل الدولتين

باريس - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - جددت فرنسا يوم أمس الأربعاء، التأكيد على تمسكها بالحل السياسي القائم على دولتين إسرائيلية وفلسطينية لإنهاء النزاع في الشرق الأوسط، وذلك بعيد انعقاد ورشة عمل في البحرين قدم خلالها الشق الاقتصادي من خطة سلام أميركية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أغنيس فون در مول "نحن متمسكون بإطار هو إطار القانون الدولي خصوصًا بقرارات مجلس الأمن، وبالأسلوب القائم على التفاوض، وبالعمل لتحقيق هدف إقامة دولتين هما اسرائيل وفلسطين تعيشان بسلام وأمن داخل حدود معترف بها، مع القدس عاصمة للدولتين".

وتابعت المتحدثة "نحن مستعدون لمواكبة أي حل اقتصادي لصالح الاراضي الفلسطينية عندما يكون مكملا لجهود سياسية تقوم على قاعدة هذه المعايير الدولية المتفق عليها".

وكان صهر الرئيس الأميركي ومستشاره جاريد كوشنر قدم الثلاثاء والاربعاء في المنامة بحضور مسؤولين اقتصاديين دوليين خطة اقتصادية الهدف منها تفعيل الاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني ركودا.

وتعتبر السلطة الفلسطينية التي قاطعت اجتماع المنامة أن خطة كوشنر التي تتضمن رصد 50 مليار دولار من الاستثمارات، القسم الأكبر منها للاراضي الفلسطينية، ليست سوى محاولة لفرض حل سياسي يتجاهل مطلب إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وأرسلت مصر والاردن، البلدان الموقعان على اتفاقي سلام مع اسرائيل، ممثلين منخفضي المستوى الى ورشة المنامة.