وزير المالية السعودي: نؤيد أي خطة اقتصادية تحقق الازدهار للفلسطينيين

المنامة- "القدس" دوت كوم- أكد وزير المالية السعودي محمد الجدعان، اليوم (الأربعاء) أن المملكة ستؤيد أي خطة اقتصادية تحقق الازدهار للفلسطينيين.

جاءت تصريحات الجدعان خلال جلسة نقاش في ورشة البحرين الاقتصادية، التي تنظمها الولايات المتحدة في العاصمة البحرينية المنامة.

وقال الجدعان، إن "فلسطين قضية مهمة بالنسبة لنا، ونحن داعم لها منذ عقود"، مضيفا "ندعم كل ما يمكن أن يحقق الازدهار في المنطقة".

وتابع "سنواصل دعم الفلسطينيين، وسنؤيد أي خطة اقتصادية تحقق الازدهار لهم".

وتنعقد في العاصمة البحرينية المنامة ورشة عمل أمريكية لليوم الثاني على التوالي تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" لطرح الشق الاقتصادي في خطة أمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي تعرف إعلاميا باسم "صفقة القرن".

وأعلن مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، في تصريحات السبت أن تكاليف الشق الاقتصادي من الخطة الأمريكية تقدر بـ50 مليار دولار تخصص 20 مليارا منها للفلسطينيين.

وأشار إلى أن الخطة ستوفر نحو مليون فرصة عمل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال كوشنر إن الأموال ستوظف في 180 مشروعا في الضفة والقطاع في مجالات الكهرباء والمياه والطاقة والمنشآت الطبية، كما تشتمل على شق طريق يربط الضفة بالقطاع بكلفة 5 مليارات دولار، إضافة الى تخصيص عشرات ملايين الدولارات لربط قطاع غزة بشبه جزيرة سيناء المصرية.

وتقاطع السلطة الفلسطينية ورشة البحرين، وتعتبر أنها حلقة ضمن "صفقة القرن" الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.